اعمق من مجرد خبر

صحيفة أمريكية : عناصر الـ FBI كانوا يبحثون عن وثائق نووية لدى مداهمة منزل ترامب

0

كشفت صحيفة واشنطن بوست أن عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ FBI كانوا يبحثون عن وثائق مرتبطة بالأسلحة النووية عند مداهمة وتفتيش منزل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في فلوريدا هذا الأسبوع.


وقالت الصحيفة إنه لم يتضح إن كانوا عثروا على هذه الوثائق في المنزل الكائن في منتجع “مار ايه لاغو” في بالم بيتش.

وطلبت وزارة العدل من قاض امس الكشف عن المذكرة التي قام مكتب التحقيقات بموجبها بتفتيش منزل ترامب بعدما وصف الأخير الأمر بأنه انتقام سياسي.. ويعني هذا الطلب أنه سيكون باستطاعة الناس أن يعلموا في وقت قريب المزيد عن الأشياء التي كان المحققون يبحثون عنها خلال التفتيش غير المسبوق لمنزل رئيس سابق.

وجاءت المداهمة في إطار تحقيق لمعرفة إن كان ترامب قد أزال دون سند قانوني سجلات من البيت الأبيض أثناء مغادرته منصبه في كانون الثاني 2021 وتعتقد وزارة العدل أن بعضها سرية وقال ميريك غارلاند وزير العدل خلال مؤتمر صحفي إنه وافق شخصيا على قرار التفتيش.

وذكر مصدر مطلع أنه تمت مصادرة نحو عشرة صناديق من منزل ترامب الذي لم يكن موجوداً وقت تنفيذ العملية.

وتعرضت وزارة العدل لانتقادات شديدة وتهديدات عبر الإنترنت هذا الأسبوع عقب التفتيش.. واتهم أنصار ترامب وبعض زملائه الجمهوريين في واشنطن الديمقراطيين باستخدام مواقع المسؤولية كسلاح لاستهداف ترامب.

واعتبرت رابطة عناصر الـ FBI في بيان نقلته الوكالة الفرنسية أنه “لا ينبغي أبدا تهديد عملاء الـ FBI الخاصين وعائلاتهم بعنف بسبب تأديتهم لعملهم وان التهديدات التي وجهت مؤخراً لهم عقب مداهمة منزل ترامب تسهم في إثارة جو من العنف ضد سلطات إنفاذ القانون”.

ولم يتضح إذا كان الفريق القانوني للرئيس الأميركي السابق سيعترض على نشر مذكرة التفتيش.

 

المصدر : واشنطن بوست

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.