اعمق من مجرد خبر

أكثر من ألف مستوطن اقتحموا الأقصى منذ الصباح وسط اعتداءات واعتقالات

0

أقتحم أكثر من ألف مستوطن منذ صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال التي سبقت ذلك باقتحام المسجد لتأمين وفود المستوطنين.

وفي خطوة خطيرة، سمح للمستوطنين برفع العلم الصهيوني، وأداء رقصات استفزازية، كما أدى بعضهم بشكل فردي وجماعي ما يُسمى “السجود الملحمي” لأول مرة داخل المسجد الأقصى، فيما من المقرر استئناف الاقتحامات بعد صلاة الظهر، حيث توقفت عند الساعة 11 صباحًا بانسحاب قوات الاحتلال وإغلاق باب المغاربة.

وخلال الصباح، شارك في عمليات الاقتحام أعضاء كنيست حاليين وسابقين، بينهم المتطرف إيتامار بن غفير، ويهودا غليك، وشولي معلم، فيما ردد المرابطون والمرابطات التكبيرات، وشعارات منها “بالروح، بالدم، نفديك يا أقصى”.

وعصر اليوم ينوي المستوطنون تنظيم مسيرة الأعلام في مدينة القدس المحتلة، وهذه المسيرة التي يُنظّمها الكيان الصهيوني فيما يُسمى “يوم القدس”، أي ذكرى احتلال القدس في العام 1967، يرى مراقبون أنّها قد تُؤدّي إلى انفجار الأوضاع من جديد وتمتد المواجهة على كامل الجغرافيا الفلسطينيّة كما حدث في أيّار الماضي.

وانتشرت دعوات شبابيّة ووطنيّة جماعية، للتواجد في البلدة القديمة والأحياء المجاورة للمسجد الأقصى للتصدي لاقتحام المستوطنين بعد الانتهاء من رقصهم بالأعلام في باب العامود، فيما انتشرت بالتزامن دعوات لأهالي الضفة بضرورة الزحف إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى للتصدّي لهذه المسيرة الاستفزازيّة.

 

المصدر : بوابة الهدف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.